ALLAH BERJOGGING MENURUT SALAFI WAHABI

ALLAH JOGING 2

Dalam Fatawa al-Aqida Salafi ‘Syaikh’ Muhammad bin Salih bin Utsaimin, halaman 112, mengatakan:

Kutipan

وأي مانع يمنع من أن نؤمن بأن الله تعالى يأتي هرولة

“Apa yang melarang kita untuk percaya bahwa Allah melakukan joging / berlari [harwala]?”

Dan di bawah ini adalah kutipan dari Fatawa al-Lajnah ad-Da’imah li al-Buhuts al-`Ilmiyyah wal Ifta’ / Komite Permanen Riset Ilmiah dan Fatwa (Kerajaan Arab Saudi):

Kutipan :

فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ج 3 ص 196:
(س: هل لله صفة الهرولة?
ج: نعم, على نحو ما جاء في الحديث القدسي الشريف على ما يليق به قال تعالى: إذا تقرب إلي العبد شبرا تقربت إليه ذراعا وإذا تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا وإذا أتاني ماشيا أتيته هرولة.رواه البخاري وسلم).
Terjemahan :

T: Apakah Jogging (Harwala) itu sifat Allah?
J: Ya, sebagaiman telah ditunjukkan dalam Al-Hadis Qudsi Shareef …..:”… Dan jika hambaku datang kepada-Ku berjalan, aku menghampirinya dgn berlari.” Diriwayatkan oleh al-Bukhari dan Muslim.

Sungguh lucu :

Ternyata penisbatan sifat lari kepada Allah di bantah pula oleh ulama salafi Shalih bin Fauzan Al-Fauzan.

kutipan fatwa Shalih bin Fauzan al-Fauzan:

الهرولة ليست بصفة لله) العلامة صالح بن فوزان الفوزان – حفظه الله) –

Barlari bukanlah sifat Allah menurut al alamah Shaleh bin fauzan Alfauzan………………!!

Teks lengkapnya dari http://majles.alukah.net/showthread.php?16073 sbb:
قال فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان :-

يقول الله عز وجل عن الحديث القدسي ” من أتاني يمشي أتيته هرولة ” بمعنى من أسرع إلى رضائي وطاعتي أسرعت في مغفرة ذنوبه وقضاء حوائجه وليس معناه الهرولة المعروفة عندنا أن الله يهرول وإنما يفسره آخر الحديث لئن سألني لأعطينه لئن استعاذني لأعيذنه ، فمعنى الهرولة هنا المبادرة بقضاء حوائج عبده ، كما أن العبد إذا بادر إلى طاعة الله ، هل العبد يهرول ؟! يعني الهرولة طاعة وعبادة ؟! لا.الهرولة والركض والمشي هذه مباحات ليست عبادة إنما معنى من أتاني يمشي يعني من سارع إلى طاعتي وبادر إليها فأنا أبادربإجابته وإثابته وليس المراد بالهرولة على ظاهرها هنا.
وفي هذا رد على بعض المتسرعين الذين يثبتون لله الهرولة ، المراد هنا المبادرة وهذا من باب المقابلة ، من باب أفعال المقابلة كما قال تعالى (فيسخرون منهم سخر الله منهم) ، (إنا كنا مستهزئين الله يستهزئ بهم) Wallohu a’lam wal musta’an

Astaghfirullohal azhim wa natubu ilaih………………………….

 

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s